البيانات والبرقيات – (36) 1 محرم 1420هـ

أرى من الواجب أن يستذكر الوطن العزيز _ البحرين _ أنَّ
الإمام الحسين (عليه السلام) ليس لفئة من المسلمين خاصَّة , وإنما هو إمام للمسلمين
عامّة , ورمز من أشمخ وأسمق رموز الإسلام الخالدة على التاريخ . أحدُ سبطي رسول
الله (صلى الله عليه وآله)

بسم الله الرحمن الرحيم

(قل لا أسألكم عليه أجراً إلاَّ المودَّة في القربى)
أُعزِّي عامَّة المؤمنين والمسلمين بمناسبة ذكرى عاشوراء , والمصاب الجلل الذّي حلّ بآل رسول الله (صلى الله عليه وآله) في كربلاء الإمام الحسين (عليه السلام) مما أعقب الأمة الإسلامية ندامة وحسرة لا تنقضيان
وأرى من الواجب أن يستذكر الوطن العزيز _ البحرين _ أنَّ الإمام الحسين (عليه السلام) ليس لفئة من المسلمين خاصَّة , وإنما هو إمام للمسلمين عامّة , ورمز من أشمخ وأسمق رموز الإسلام الخالدة على التاريخ . أحدُ سبطي رسول الله (صلى الله عليه وآله) , وسيّدي شباب أهل الجنَّة , وركن من أركان المباهلة في طرفها الإسلامي الممثَّل في أهل الكساء , وعمود من أعمدة بيت النبوة الخاتمة الذين أذهب الله عنهم الرّجس وطهَّرهم تطهيرا , وأوجب مودَّتهم على المسلمين جيلاً بعد جيل , وعقباً بعد عقب . وهو مصباح هدى وسفينة نجا
ة
ولقد تشَّرفت البحرين منذ أمد بعيد بإحياء موسم عاشوراء بكلّ اهتمام وتقدير وتفاعل صادق وشامل وفاء لأهل بيت نبيّها المصطفى (صلى الله عليه وآله) , وحفظاً لوصيّة المودَّة في القربى , وأعظِم بها وصيّةً تأتي من الكبير المتعال ربّ الخلائق أجمعين
وجدير بنا جميعاً حكومة وشعباً شيعة وسنة أن نُدخل في إحيائنا لذكرى عاشوراء هذا العام توجُّهاً عمليّا جديّاً للخروج بالوطن من كلّ أجواء التوتر , وما يسبب الفرقة والشتات , والدخول في علاقات تفاهم أكبر وأكثر نفعاً لكلّ أبناء البيت الواحد والمأوى المشترك
وليسهم الشعب في سبيل إنجاح هذا الهدف الكريم بالتزام المنبر والموكب الكلمة الإسلامية النقيَّة المرضية لله سبحانه وتعالى والتي تُقرّب ولا تباعد , وتجمع ولا تشتت . ولتسهم الحكومة من جانبها في ذلك بما ينتظره النَّاس ويؤملون من خطوات إصلاحية مطمئنة باعثة على الثقة فيما يتصل بشؤون دينهم ودنياهم … مقدَّساتهم وأمنهم ومعاشهم وحريتهم ودورهم في البناء والاعمار , والتعاون من أجل خير الوطن وتقدّمه ورقيّه , ابتداء بإطلاق سراح السجناء والموقوفين وفي مقدمته سماحة الشيخ عبد الأمير الجمري
وهذا التبادل الإيجابي خيره للجميع , وبركته ستعم الأجيال القادمة إنشاء الله .
(فمن يعمل مثقال ذرّة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرّة شرّاً يره)

عيسى أحمد قاسم
قم المقدسة
1 محرم 1420هـ