البيانات والبرقيات – (7) الأحد 21 رمضان 1416هـ الموافق 11 فبراير 1996م

البحرين : صراع بين منطقة
الضرورة والهيبة

منطقان يديران الصراع الحادّ والمتفاقم
في البحرين منطق الضرورة… ومنطق الشّعب المضطهد. ومنطق
التّمسك بالهيبة التي لا تمسّ… منطق الحكومة المتصلب

بسم الله الرحمن الرحيم

البحرين: صراع بين منطقة الضرورة والهيبة

منطقان يديران الصراع الحادّ والمتفاقم في البحرين منطق الضرورة… ومنطق الشّعب المضطهد. ومنطق التّمسك بالهيبة التي لا تمسّ… منطق الحكومة المتصلب

الناس يبحثون عن لقمة العيش، وعن الشعور بالأمن في الوطن، وعن الإبقاء على الحدّ الأدنى من مقتضيات الكرامة والانتماء الحضاري والهوية السلامية. انهم يعيشون أزمة روح وجسد مشتركة، يرتقب لها أن تتفجر تعبيرا عن نفسها باستمرار وتصاعد. وموقع مطلب المجلس الوطني موقع المطلب الآلي الملحّ الذي تفرضه تلك الضرورات فيما تبحث عنه من ضمانة للاعتراف الجاد والتأمين الدائم

هذا المنطق يقابله منطق الهيبة عند الحكومة متوسلاً بالحديد والنار وملأ حتى آخر سجن وآخر زنزانة والقتل والجرح والتشريد

نسأل كيف أن هيبة الحكومة لا تكون إلاّ بانسحاق الشّعب؟! وكرامتها لا تكون إلاّ بهوانه؟! وراحتها لا تكون إلاّ بسلب راحته؟! صعب فهمُ هذا المنطق الذي يقول لابد أن يتقزّم الجميع لتكبر الحكومة، وليرمَ بكلّ الشّعب في البحر لتتم هيبة الحكومة المنطق الصائب هو أن هيب الحكومة من هيبة الشّعب، وان الحكومات الكبيرة هي التي تقف ورائها شعوب كبيرة… كبيرة في معنوياتهاوإبائها ووعيها وطموحاتها وثقتها بنفسها… تقف ورائها شعوبٌ غنية برجالاتها وعظمائها وأفذاذها

نؤكد أن الطريق الذي لا يبقي بيتاً من بيوت الوطن إلاّ ويفجعه فيستثير حقده لا يؤدي إلى الهيبة. ولتقارن قضية الهيبة بين أول الأحداث وبين أيامها هذه، ففي ذلك ما يؤكد على خطأ الطريق

للشّعب شهداء وجرحى بالعشرات ومبعدون بالمئات وسجناء بالآلاف والأعداد من الكلّ في تصاعد، وللشّعب حسينيات ومساجد منتهكة الحرمة ومهانة القدسية، والأمر في غير توقف فماذا تظن الدولة مع كل هذا؟! أترى في الناس أن يغمضوا على هذا الكم الهائل من المآسي والانتهاكات بجفنٍ آمن وراحة بال؟!!! لإن كان ذلك فهي ترى أنها إنما تحكم جمادات لا أناسي

كلمتنا إن للهيبة طريقاً آخر واصلاً آمنا منطقيا هو طريق الحوار والحوار الذي ننادي به مع سماحة العلامة الشيخ عبد الأمير الجمري ورفاقه، وخارج السّجن لا داخله

الشيخ عيسى أحمد قاسم

الأحد 21 رمضان 1416هـ

الموافق 11 فبراير 1996م